من نحن

ما الذي يجعل براعم الظهران فريدة من نوعها؟

  • مدارس غير نمطية متخصصة في تعليم مرحلة الطفولة المبكرة بمراحلها (K-12).
  • يُوجد بها مجلس استشاري عالمي.
  • ساعات دراسية أطول وفترات استراحة مناسبة.
  • استخدام أحدث الأدوات ومعدات.
  • فريق عمل مُدرب تدريباً جيداً ومستمراً.
  • عدد طلاب منخفض نسبة إلى المعلمين.
  • الالتزام بمعايير الأمن والسلامة.
  • أنشطة بدنية مُصممة للمجموعات الصغيرة.
  • مواقع مناسبة لخدمتك.

المجلس الاستشاري العالمي

تحمل السيدة/ تشارلين ستوكس الجنسية الكندية ولديها خلفية علمية متنوعة في المهن المساعدة التي تتضمن: التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة ورعاية الأطفال والرعاية الصحية والتعليم وتقديم النصائح والخدمات الاجتماعية والعمل الاجتماعي والتعليم الخاص والاستشارات والعمل الخيري. تمتد مسيرة خبرة السيدة/ تشارلين إلى كل مقاطعة وإقليم في كندا بالإضافة إلى 65 دولة عبر قارات العالم المختلفة باستثناء القارة القطبية الجنوبية – فقد عاشت السيدة/ تشارلين بين كندا وبقية دول العالم خلال الثلاثون عاماً الماضية.

تعمل السيدة رايزينج مستشارة تعليم أمريكية لحسابها الخاص في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث عملت على دعم تطوير المدارس وتوفير التدريب اللازم كمستشارة لمدة ثمان أعوام، في حين تمتد خبرتها في التعليم لأكثر من 17 عاماً عندما عملت لأول مرة كوسيط لتطوير مناهج وورش عمل في جامعة كال بولي في كاليفورنيا، وقد شمل ذلك المونتيسوري للمراحل الابتدائية والثانوية وكذلك مستشار برنامج تعليم المايا في هانوي وفيتنام ورئيس المدرسة / منسق مونتيسوري لمدارس ليبورت في كاليفورنيا وكذلك المدير الإقليمي / ووسيط للتعليم في مدرسة دهيسا شارتر في كاليفورنيا كما عملت أيضًا مديرة في منطقة مدارس سان فرانسيسكو الموحدة.

السيدة نعمة الوحش هي مديرة مدرسة براعم الظهران منذ العام الماضي. تعمل السيدة/ نعمة بتفاني في مجال التعليم منذ 38 عامًا – حيث قضت خلال هذه الأعوام 20 عاماً كمديرة لمدرسة المنارات الدولية و12 عامًا في مدارس الظهران الأهلية المرموقة بالإضافة إلى العمل لمدد أقصر في الأردن والإمارات العربية المتحدة.

يحمل السيد/ نوح بوريا الجنسية الأمريكية وقد درس في 16 دولة حول العالم كما أنه شغوف بالتعليم الدولي. تخصص السيد/ نوح في تعليم اللغة الإنجليزية للحصول على درجة البكالوريوس وحصل على درجة الماجستير في الكتابة الإبداعية ويسعى حاليًا للحصول على درجة الماجستير في التنمية الدولية. وهو حاصل أيضًا على شهادة CELTA في التدريس من جامعة كامبردج وشهادة TEFL المتخصصة في تعليم صغار السن.